كيف تتعامل مع من يهينك:

تجنب رد الفعل الفوري.
 عندما يسخر منك شخصٌ ما، تعامل مع الموقف عن طريق عدم الرد على الفور. يدعم رد فعلك السريع أو غضبك سلوكه السيئ، وسيعطيه ما يريده تمامًا وهو "رد فعل منك". . ليس من الجيد أيضًا أن تتصرف بغضب أو بمشاعر سلبية. فمن الممكن أن تفعل أو تقول أي شيء قد تندم عليه لاحقًا، أو يمكنك تدمير نفسك من كثرة التوتر.
  • تنفس بعمق لمدة دقيقة للحفاظ على هدوئك.
  • عد ببطء من 1 إلى 5 حتى تتأكد تمامًا أنك هادئ
لا تنتقم. 
قد ترغب في مقابلة الأذية بمثلها، ولكن القيام بذلك قد يجعلك تافهًا مثل الشخص الذي أهانك تمامًا كما يمكنه زيادة التوتر ولن يحل المشكلة فعليًا.
  • تمامًا مثل رد الفعل الفوري، سيعطيه الانتقام ما يريد.
  • لا ترد على التعليقات الوقحة والمنشورات الإلكترونية بردود مسيئة حتى لو شعرت برغبة في القيام بذلك.
  • تجنب النميمة عن الشخص لاحقًا. قد تشعر بشعور جيد في التو واللحظة، ولكن النميمة لا تفعل شيئًا لحل المشكلة.
تجاهل الإساءة.
أحيانًا يكون الصمت أفضل سلاح. تجاهل الأشخاص الذين يسخرون منك يحرمهم من متعة الحصول على رد منك. يوفر الصمت عليك وقتك وطاقتك ويمنعك من استهلاكهما على شخص لا يستحق. بالإضافة إلى ذلك، فإن سلوكه السيئ سيكون واضحًا للغاية أمام حسن سلوكك.
  • تصرف كما لو أنه لم يقل أي شيء.
  • استمر في القيام بما تفعله دون أن تمنحه أي اهتمام.
  • ما لم يكن الشخص أحمقًا تمامًا، فسوف يتركك وشأنك بعد أن تتجاهله.
أخبر الشخص أن يتوقف. 
هذه الطريقة واضحة لإخبار الشخص برغبتك في توقفه عن إهانتك. إذا كان تجاهل الشخص لا يؤتي ثماره أو إذا كان الموقف مزعجًا أو مؤلمًا بشدة، قد يساعدك إخبارك للشخص بأن يتوقف على حل المشكلة.
  • تأكد من أنك هادئ. انظر إليه في عينيه وتأكد من أن نبرة صوتك واضحة وصارمة وواثقة تمامًا.
  • على سبيل المثال: إذا أهانك أحد الزملاء، خذ نفسًا عميقًا ثم قل بهدوء: "توقف عن إهانتي".
  • يمكنك أن تقول لزميلك في العمل: "إنني لا أحب ولا أقدر طريقتك في التحدث معي وأريدك أن تتوقف عن إهانتي".
  • إذا لم يقصد أحد الأصدقاء أن يكون لئيمًا حقًا، يمكنك أن تقول: "أعرف أنك لم تقصد ذلك، ولكن ما قلته جرح مشاعري. من فضلك لا تهني بذلك الشكل مرة أخرى."